أحد حجاج بيت الله يحمل نصف أخيه ملتصقاً ببطنه منذ ستين عاماً ... سبحان الله شاهدو الصور


يحمل الحاج محمد خان من جنوب شرق آسيا نصف أخيه معه طوال 60 عاما، حيث ولد وشقيقه يلتصق ببطنه ولم يكتمل نموه بحسب عكاظ.


وقال الحاج خان أمس قوله "رحلت والدتي قبل نحو 20 عاما بعدما تركت شقيقي وديعة عالقة في جسدي".


وبحسب الصحيفة فإن خان ظل يدخر المال قرابة 20 عاما، "منذ أن وعيت على الدنيا وأنا على هذه الحالة أحمل نصف أخي، أشعر بوجوده ولم يفارقني منذ 60 عاما حتى أنه ترعرع وسقيته من دمي".


يقول "صحيح أن المارة لا يكادون يصرفون بصرهم عني والأمر لا يزعجني، لكن ما عانيت منه طوال عمري هو الحصول على ملابس تحتويني وشقيقي نصفي الآخر فاضطررت إلى حياكة ملابسي بنفسي داخل منزلي الذي يقاسمني السكن فيه أبنائي الأربعة الذين لم يصابوا بما أصبت من مرض وراثي".


ويضيف خان أنه عاش حياته بصورة طبيعية وتعلم القراءة والكتابة وتزوج ولديه أربعة أبناء أحمد، سليم، عبدالشكور وسكينة.



أحد حجاج بيت الله يحمل نصف أخيه ملتصقاً ببطنه منذ ستين عاماً ... سبحان الله شاهدو الصور