قالت مصادر يمنية إن فرق الإنقاذ تمكنت صباح أمس الأحد من انتشال جثة مواطن يمني غرق في سد بالسائلة المجاورة لدار الرئاسة بصنعاء.

ولقي الشاب حتفه أمام أنظار أسرته يوم الجمعة الماضية عندما كان يمارس السباحة في السد الواقع بالعاصمة صنعاء.

وأظهر فيديو تداولته مواقع إعلامية يمنية لحظة دخول الشاب ويدعى “يوسف” الى السد للسباحة أمام أفراد أسرته وزوجته تقوم بتصويره وبجوارها والدته.

وأظهر فيديو آخر عملية انتشال جثة الشاب من قبل غواصي القوات الخاصة، ويعتبر سد الرئاسة بالعاصمة صنعاء نقطة تجمع للسيول القادمة من مناطق حدة وبيت بوس والصبحي وشميلة والمناطق المحيطة بدار الرئاسة جميعها تصب داخل السد وبمجرد ما يمتلئ يخرج الماء الى السائلة التي تشق وسط صنعاء.

وأشارت المصادر إلى أن الشاب كان خرج مع والدته وأثناء وصولهم إلى جوار السد قام بمحاولة السباحة في السد مع العلم أن مياه السد مجمعة من سيول الأمطار وملوثة وحينها قامت زوجة الشاب بتصويره بهاتفها وفجأة غرق الشاب وهي مستمرة بالتصوير.