نشر شريط فيديو على موقع "يوتيوب" يظهر أسدا يهاجم طفلا لا يتجاوز عمره السنتين في حديقة حيوانات باليابان، لكن الزجاج العازل منعه من تحقيق مآربه الخبيثة.

وفي بداية الشريط، يظهر الطفل الصغير وهو يشاهد أسدا كان يجلس على الأرض على بعد أمتار قليلة منه، وعند استدارة الطفل لينظر إلى الجهة المقابلة، نهض الأسد وركض منقضا على الطفل لافتراسه، لكن ما حدث لم يكن في حسبان الأسد، حيث ارتطم بزجاج عازل كان يفصل بين الزوار وحيوانات الحديقة، ليعود الأسد خائبا، خالي الوفاض.