حضر النجم العالمي ويل سميث جنازة الملاكم الراحل محمد علي كلاي والتي كانت بولاية كنتاكي في مدينة لويفيل الأمريكية.

وتنفيذاً لوصية محمد علي كلاي شارك ويل سميث في حمل نعش كلاي، ورافقة إلي أن دفن في مقابره الخاصة.

وكان سبب وصية كلاي في أن يحمل نعشة ويل سميث يرجع للصداقة الوطيدة التي كانت تجمعهما بعد أن قام سميث ببطولة فيلم Ali في عام 2001، والذي أنتشرت شائعات بعدها عن إعتناق ويل سميث للإسلام.

جدير بالذكر أن محمد علي كلاي أصيب في عام 1984 بداء باركنسون "الشلل الرعاشي"، وتدهورت حالته الصحية في عام 2005 بشكل ملحوظ، وتوالت بعدها نكساته الصحية، حيث كان يمضي فترة من الوقت كل سنة في المستشفي، كما عانى من التهاب في الرئة والبول أُدخل على إثره المستشفى في عامي 2014 و2015.


وفي الثاني من يونيو 2016 أدخل كلاي للمستشفى مجددا بسبب مشكلة في التنفس، وبعدها أكّدت الصحف والقنوات العالمية بن الملاكم الأسطوري يحتضر فعلاً، وأن عائلته تتجهز لإجراء مراسم الدفن بعدما أعلن الأطباء أنه على وشك الموت، إلا أن أعلنت وفاته صباح 4 يونيو.