تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، اليوم الأحد، صورًا لمجموعة من الصيادين قالوا إنهم من محافظة بورسعيد، عقب عثورهم على إحدى أسماك القرش داخل شباك الصيد الخاصة بهم في سواحل المحافظة، ويبلغ طول الواحدة قرابة المترين.

وأرجع نشطاء ظهور أسماك القرش بسواحل بورسعيد إلى موسم التزواج والهجرة الخاص بالأسماك في البحر الأبيض المتوسط الذي تطل عليه المدينة الساحلية.

في سياق متصل، قال مصدر مطلع بميناء الصيد إن ظهور أسماك القرش ليس بالأمر الغريب أو الجديد فهو يحدث كل عام تقريبًا ويأتي القرش إلى شواطئ البردويل ويتكاثر على سواحل البحر المتوسط.




وأضاف: "العديد من أنواع الأسماك الأخرى من بينها الخطرة، وكان في الماضي هناك صيادين متخصصين في صيد القروش من سواحل بورسعيد ولعل أشهرهم المرحوم "ابراهيم ريان".