حصل أسد وقع في فخ صيد مميت على نهاية سعيدة، بعدما شاهده مجموعة من السياح في رحلة سفاري على الطريق بحديقة “كروجر الوطنية” بجنوب أفريقيا.

حيث انتبه كل من “ميليسكا فيلجوين”، “مايكي بيتيت” مع مجموعة أخرى من السياح لشكل الأسد المرعب، حيث تلاشى جلد رقبته بالكامل حتى تدلى اللحم من أسفله جراء تعرضه لمحاولة صيد فاشلة بعد وقوعه في أحد الفخاخ، فالتقطوا له الصور ونبهوا السلطات المعنية عقب نشر صوره عبر “فيسبوك”.

واستطاع الأطباء البيطريون مساعدة الأسد بعد إغلاق الطرق والبحث عن الأسد الجريح عقب ساعات من تنبيه مسئولي الحديقة، لينطلق مرة أخرى في البرية، بعد أن كان عرضة للموت؛ بسبب الإصابة والعدوى أو مهاجمة الضباع له. كان من المقرر التخلص من الأسد؛ لأن الفخ اخترق عينه، لكن أحد حراس الحديقة بث خبر نجاة الأسد عبر فيسبوك لطمأنة القلقين.