نشرت مجلة شارلي إيبدو الساخرة كاركاتيراً صادماً، تهكمت فيه بشكل عنصري من أسطورة الملاكمة، الراحل محمد علي، ومهاجم ريال مدريد الإسباني، كريم بنزيمة، الذي استبعده المدير الفني لمنتخب فرنسا، ديدييه ديشامب.

وكان الكاريكاتير الرئيسي على غلاف المجلة الساخرة عبارة عن كاريكاتير إنسان داخل تابوت يجري في ملعب كرة ويرتدي قفازات الملاكمة وعلقت عليه بجملة "ديشامب عنصري..لم يستدع محمد علي لمنافسات يورو 2016".

وتم نشر الرسم في يوم تشييع جنازة أسطورة الملاكمة، محمد علي، وانطلاق منافسات يورو 2016، والتي استُبعد منها بنزيمة لأسباب وصفها اللاعب بالعنصرية.


وتسبب الكاريكاتير في موجة غضب على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انتقد كثيرون طريقة تناول المجلة للموضوع بهذه الطريقة الصادمة، والتي تحمل في طياتها قدراً كبيراً من العنصرية والتعصب.

وأكدت نسبة كبيرة من التعليقات أن ما تقوم به المجلة لا يتعدى "التدني" من أجل لفت الأنظار، حتى لو كان بالهجوم على العرب والمسلمين، خاصة أنه لا علاقة بين محمد علي والمنتخب الفرنسي أو بنزيمة من أجل جمعهما في رسم ساخر، إلا إذا كان بسبب ديانتهما.

يشار إلى أن مجلة شارلي إيبدو لها باع طويل في السخرية بطريقة عنصرية من عدة مواضيع سياسية ومتعلقة بالدين الإسلامي، بعدما نشرت كاريكاتيرات سخرت فيها من النبي محمد وقضية اللاجئين السوريين بشكل فج.

وتعرض مقر المجلة، مطلع العام الماضي، لهجوم إرهابي، تسبب في سقوط 12 قتيلاً وإصابة 11 آخرين، وهي العملية التي تبناها تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.