كشف عالم الفيزياء الفلكية في جامعة أوهايو الأمريكية وزميله عالم الفيزياء مارك بوسلو في مختبر ساندا القومي افتراض ما سيحدث لو قفز سكان الأرض جميعا في وقت واحد.

ونشرت مجلة " Bussiness " استنتاجات خرج بها العالمان جراء تحليل هذا الافتراض الجريء. فقد تصور العالمان أن يتوزع سكان الكوكب في موقع واحد تعادل مساحته مساحة نيويورك واقفين جنبا إلى جنب. وفي حال قفزوا جميعا إلى الأعلى في وقت واحد ستتعرض الأرض لتأثير ستنتج عنه كمية كبيرة من الطاقة.

ويرى العالمان أن جزءا من تلك الطاقة سيعود إلى الإنسان عبر حذائه. أما بقية كميات الطاقة فستتبدد في البيئة المحيطة به. ومن مميزات تلك القفزة إطلاق صوت مدو يشبه التصفيق تبلغ قوته 200 ديسيبل.