تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو سجلته كاميرا مراقبة بسيارة كانت تمر على طريق سريع في الأراضي الفلسطينية، لحظة إطلاق نار على شابة فلسطينية.

ويبين الفيديو مجابهة الفلسطينية وهي ترفع سكينا في وجه جنديين إسرائيليين وهما يشهران السلاح في وجهها، ليطلق أحدهما النار من مسافة صفر عليها فتسقط أرضا.

ويعود تاريخ الحادث، إلى مساء الثلاثاء 5 يوليو/ تموز، حيث أطلقت القوات الإسرائيلية النار على فتاة فلسطينيةبدعوى محاولتها تنفيذ عملية طعن عند موقف حافلات قرب بلدة حارس غرب محافظة سلفيت في الأراضي الفلسطينية.

ورفعت الفتاة السكين في وجه الجنود دفاعا عن نفسها، وكانت أوساط فلسطينية اتهمت في السابق الجنود الإسرائيليين بمهاجمة الفلسطينيين بدون أي سبب، ما يدعو الفلسطينيين وخاصة النساء منهم للدفاع عن أنفسهن، ليروج الجانب الإسرائيلي فيما بعد على أنها الواقعة عملية طعن.

من جانب آخر، قالت وسائل الإعلام إسرائيلية إن الفتاة أصيبت بجروح خطيرة في الصدر، فيما لم يبلغ عن وجود إصابات في صفوف الإسرائيليين.

وبحسب المصادر الإسرائيلية فإن الفتاة حاولت طعن أحد الجنود من لواء “غيفعاتي” أثناء وجوده في الموقف.

وأفادت تقارير إعلامية بأن قوات الجيش الإسرائيلي منعت طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني من تقديم العلاج للشابة الفلسطينية، فيما نقلت بسيارة إسعاف إسرائيلية إلى مكان غير معلوم.