فى حالة غريبة من نوعها وحسبما أشارات صحيفة “الدلي ميل” البريطانية، قام شاب بشراء جوارب من صُنع الصين، ووجد بداخلها رسالة مكتوبة باللغة الصينية، فذهب لأقرب مكتب للترجمة فوجد إنها رسالة استغاثة، كما أن تلك ليست الواقعة الأولى من نوعها، فقد اشترت سيدة نفس النوع من الجوارب والعجيب في الأمر أنها وجدت نفس الرسالة!


وأشار الشاب البريطاني انه قام بفتح الرسالة ووجدها مكتوبة بخط اليد، ولكنه لم يفهمه اعتبارا انه لا يفهم الصينية، فذهب لمكتب ترجمة اللغة الصنية ووجد أنها رسالة لاستغاثة عامل صيني يطلب النجدة.

واتضح بالنهاية أن العامل يتعرض لمعاملة سيئة جدا وتعذيب قاسي وعنف وسباب، وان رئيسه في العمل قام بإجباره على صناعة تلك الجوارب، ومن الواضح أن رئيس مكان العمل يقوم بتعذيبه ومعاملته أسوأ معاملة كنوع من العقاب.