نشرت صحيفة "الديلي ستار" البريطانية تسجيلاً مصوراً يحبس الأنفاس يظهر إيفان كوزنيستوف (22 عاماً) و صديقه أليهان (20 عاماً) وهما يتسلقان برج إيفل دون استخدام أي معدات تضمن سلامتهما. و قام زميلهما إيفان سيمينوف (24 عاماً) بتصوريهما باستخدام طائرة بدون طيار وكاميرا مثبتة على خوذته.

ويذكر بأن الشبان الثلاثة كانوا قد تسلقوا العديد من الأبنية الشاهقة في العالم في هونغ كونغ، وشانغهاي وموسكو قبل أن يقرروا تسلق هذا الصرح الباريسي البارز أثناء انشغال الجميع بكأس الأمم الأوربية.

ومن المعروف بأن تسلق برج إيفل أمر غير قانوني حيث يخضع هذا البرج الشامخ لحراسة مشددة على مدار الساعة، غير أن المغامرين الثلاثة تدبروا أمرهم بطريقة ما ونجحوا في تجاوز الحراسة المشددة بعد أن انتظروا ليلة بأكملها بالقرب من البرج، ومن الجدير بالذكر بأن وكالة للسفر تدعى "ترافيل تيكر" تمول هؤلاء الشبان للقيام بمغامرات مثيرة وتصويرها ونشرها على موقع اليوتيوب بهدف الترويج لخدماتها.