كشف علماء احاثة عن ضفدع عملاق ومتوحش كان يعيش خلال فترة الديناصورات قبل ملايين السنين، وأطلقوا عليه اسم “الضفدع الشيطاني” أو “بيلزبوفو” العلماء ان الضفدع الذي كان مزوداً بدرع واق وأسنان، بلغ حجمه حجم كرة قدم اميركية، وبلغ طوله نحو 16 بوصة، فيما بلغ وزنه حوالي 16 رطلاً، وتم الكشف عنه في جزيرة مدغشقر مقابل الساحل الشرقي لأفريقيا.

وأوضح العلماء أن “الضفدع الشيطاني” يشبه الى حد ما سلالة ضفادع تعيش حالياً في أميركا الجنوبية، وفقاً للأسوشيتد برس.

وقاد عملية الاكتشاف العالم ديفيد كراوس من جامعة ستوني بروك بنيويورك، وتم الكشف عنه في المجلة الصادرة عن أكاديمية العلوم الوطنية “بروسيدينغز”.

وبدأ كراوس بالكشف عن العظام في عام 1993، مشيراً الى أنه كان يعيش خلال فترة ديناصورات “كريتاشيوس”، قبل نحو 70 مليون سنة وفي منطقة معروفة باكتشاف عدد من الديناصورات.