غرائب :

أثبتت دراسة حديثة أن تغطية مقاعد المراحيض بمناديل ورق التواليت في الأماكن العامة لتشكيل طبقة واقية ضد الجراثيم سيُعرضك للمزيد من الجراثيم والبكتيريا.

وأكدت الدراسة أن تجنب وضع المناديل على مقعد المرحاض سيُجنبك العديد من الجراثيم التي ستلتصق بجلدك لو استعملت المناديل.

وأشارت الدراسة إلى أن مقاعد المراحيض مصممة عمدًا بطريقة منحنية وملساء لمنع البكتيريا من الالتصاق عليها، كما أن الجراثيم غير قادرة على التكاثر على الجلد وحدها، لذلك لا تتوقع التقاط العدوى والمرض من الجلوس على مقعد مرحاض يبدو نظيفًا وجافًا.




وأوضحت الدراسة أن بشرة الإنسان توفر حاجزا طبيعيا يحمينا من الكائنات الدقيقة والجراثيم، إضافة إلى أن العديد من البكتيريا المتواجدة على مقاعد المراحيض تتواجد أصلًا داخل أجسامنا.

وحذرت الدراسة من أن ورق التواليت المتواجد في الحمامات العامة يعتبر بيئة ملائمة لالتصاق البكتيريا والجراثيم أكثر من مقعد المرحاض نفسه، فسطح ورق التواليت مناسب للغاية لالتصاق الجراثيم لذلك يتوجب التحفظ على استعماله في الأماكن العامة خاصة مسح الأيدي والوجه به بعد غسلهما، لأن ذلك يزيد من فرص وصول الجراثيم إلى داخل الجسم.