في المطار تركها اخوها لفترة من الوقت وعاد ليجدها بهذا الشكل
وكالات- تعرضت فتاة أمريكية تدعى هانا كوهين للضرب العنيف من طرف أفراد الامن في مطار بأمريكا. كوهين لا يتعدى عمرها العشرون وهي صماء لا تسمع ولا تتكلم، وتعاني من بعض الشلل، ومصابة بعمى نصفي، وتعتبر من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وتعرضت لهذه الحادثة في رحلة العودة بعد رحلة علاج من لندن إلى أمريكا . حيث كانت تتلقى العلاج مع اخيها.

وأثناء عودتهم من لندن وفي مطار اميركا ذهب أخاها للحمام وتأخر بعض الشيء، وكانت هانا تتجول بالمطار سعيدة بنسبة شفائها وتحسنها، ودخلت مكانا يستدعي التفتيش، ولأنها لاتسمع .

فلم تسمع صوت الانذار، وحينما وجدت الجميع ينظر أليها باستغراب ودهشة، نظرت ورائها فوجدت افراد الامن يلحقون بها ظنا منهم أنها ارهابية.
وعندما أمسكوا بها اشبعوها ضربا، وتم تصفيدها من قبل افراد الامن والحراس.

قام اهل الفتاة برفع قضية على المطار خاصة بعد ازدياد الحالة النفسية لهانا سوءا.