توفي مواطن أثناء تشييعه جثمان والدته إلى مثواها الأخير في مقبرة الجفالي بمحافظة الطائف.


وسقط الشاب، وهو الابن الأكبر لأمه، مغشياً عليه أثناء تشييع جنازة والدته في الوقت الذي كان المشيعون يدخلون جثمانها في اللحد، وذلك وفقاً لموقع "المواطن".

وبحسب شهود العيان فإن الشاب بكى بكاءً شديداً خلال التشييع، ثم سقط مغشياً عليه داخل القبر، وبعد نقله إلى مستشفى الملك فيصل والكشف عليه، تبيّن أنه فارق الحياة قبل وصوله نتيجة تعرضه لجلطة أثرت عليه، وفقاً لـ”الجزيرة”.

وكانت الأم المتوفاة تقطن في منزل ابنها الأكبر، الذي كان يعتني بها وبصحتها، ويحرص على خدمتها، خصوصاً بعد عجزها عن السير وخدمة نفسها.