في حادثة نادرة جدا، غرقت سفينة شحن لبنانية محملة بـ5000 بقرة فى قاع الأمازون فى ولاية “بارا” بالشمال البرازيلي.

كانت سفينة الشحن حيدر المملوكة لشركة تامارا اللبنانية للشحن البحرى، فى طريقها من مرفأ فيلا دي كونتي فى مدينة “بارباكينا” بالولاية إلى بيروت عبر فنزويلا.

صنعت حيدر عام 1994 شركة بواسطة شركة JJ SIETAS SCHIFFSWERFT الألمانية فى هامبورج وسميت حينها بـ”ريجيا” بعرض 16 متر وطول 120 مترا، ثم تغير اسمها من “ريجيا” الى “حيدر” منذ امتلكتها “تامار للشحن البحرى” قبل 3 أعوام.

غرقت السفينة لأسباب مجهولة بعد إبحارها من المرفأ البرازيلى بأقل من ساعتين، فيما كانت حمولتها من ضمن طاقتها على الشحن، لكن عدد قليل من الأبقار تم إنقاذه حيث كانت موضوعة داخل عنابر وكونتينيرات.