غرائب :
ذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية ان الشرفة حيث استمال روميو قلب جولييت بمدينة فيرونا الإيطالية، تحولت الى مكان للأزواج المثليين الراغبين في إقامة زواجهم المدني بعد تشريع زواج المثليين في إيطاليا، آخر بلدان الاتحاد الأوروبي التي اتخذت هذه الخطوة.

وكشفت الصحيفة البريطانية، ان مجلس مدينة فيرونا أعلن هذا الأسبوع أن جميع المواقع المحلية المتاحة تقليديا للأزواج من جنسين مختلفين بإمكانها أيضاً أن تستخدم من قبل الشركاء المثليين في زواجهم المدني، ويشمل ذلك منزل جولييت، الذي تم تجديده ويعود تاريخه للقرون الوسطى، وهو كان مملوكاً من عائلة ديل كابيلو من النبلاء في مرحلة ما، ويعتقد أن شكسبير استلهم منهم روايته الخيالية التي شملت عائلة كابوليت، التي تنتمي إليها جولييت.

وما زال الأزواج يجدون منزل جولييت وجهة جذابة حتى يومنا هذا، رغم ان قصة الحب التي كانت بين روميو وجولييت قصيرة العمر بحسب رواية شكسبير، إلا ان المنزل يعد وجهة مفضلة لمئات الزوار من جميع أنحاء العالم، ممن يريدون التعبير عن حبهم.