باتت مضادات التعرق جزءًا لا يمكن الاستغناء عنه من حياتنا اليومية خاصة في الأيام الحارة التي تزداد فيها مستويات التعرق، لكن هناك بعض الأخطاء التي نرتكبها عند استخدامها. ولنتيجة أفضل يُفضَّل مراعاة النقاط التالية:


1) لا تظن أن مضادات التعرق بديل عن الاستحمام



فالاستحمام لا غنى عنه، فمزيل العرق يساعد على التخلص الجزئي من رائحة الجسم، لكن الاستحمام يساهم في القضاء على الرائحة الكريهة تمامًا.


2) لا تستخدمه مرة واحدة



مزيل العرق مثل مساحيق التجميل وواقي الشمس يحتاج لإعادة وضعه مرات عديدة، خاصة خلال الأيام الحارة، بشرط أن يكون على بشرة نظيفة وجافة تمامًا.


3) الاستخدام خلال النوم



يعتقد البعض أنه من غير الضروري وضع مزيل العرق خلال النوم، لكن وضعه خلال هذا الوقت هام جدًا لأن الجسم يتعرق في مختلف الأوقات.


4) المبالغة في الاستخدام



من الجيد استخدام مضادات التعرق، مع مراعاة عدم الإكثار، فوضعه عدة مرات في اليوم أفضل من وضع كمية كبيرة في وقت واحد.


5) مزيل العرق الطبيعي الخيار الأفضل



فمزيلات العرق قد تلحق الضرر بصحتك، حيث ترى الأبحاث أن الأنواع التي تحتوي على الألمنيوم من الممكن أن تتسبب بالإصابة بالسرطان. فيُنصح بشراء مزيلات عرق لا تسبب هذه المخاطر.


6) تحضير مضاد التعرق في المنزل