حالتنا اليوم من الامراض المستعصية و التي فاقت قدرات الاطباء و اعلنو عجزهم عن علاج مثل تلك الحالة و ترجع تفاصيل انتشار تلك الواقعة عند قيام الزوجين الاستراليين ديانا كوسكي و زوجها جون نيتليتون بزيارة العاصمة الكمبودية بنوم بنه و هناك كان لقائهما مع الكمبودي فيد و الذي يعاني من ورم كبير بالجزء الايمن من رأسه و يصل الورم الي صدره شعر الزوجان الاستراليان بالذعر لدي رؤيتهما لفيد و شعرا بالخوف الشديد و لكن قاما بالاستعلام عنه و علما من القرويين بقصته حيث انه شاب فقير عاطل لا يعمل نتيجة للمرض الذي يعاني منه و قد عجز الاطباء عن ايجاد علاج لحالته و هنا قرر الزوجان محاولة مساعدته و علي الفور حاول الزوجان التواصل مع فيد و لكنهما عانيا من عدم استطاعة فيد التحدث بالانجليزية و استعانا بموظفي الفندق لمساعدتهما و عملا علي تصوير فيد لنشر صوره عبر شبكة الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي لايجاد حل لمشكلته في اي من دول العالم و بالفعل


وجد الزوجين الاستراليين استجابة من احد الاثرياء باسترالية حيث اعلن احد رجال الاعمال بمدينة بيرث الاسترالية تحمله لنفقات العلاج الخاصة بفيد بالكامل و ايضا اعلن عن معرفته بجراح تجميل بسنغافورة قادر علي ازالة الورم جراحيا و في الوقت الحالي يعمل الزوجين علي استخراج الاوراق و التأشيرات اللازمة لسفر فيد للعلاج بسنغافورة و عن فيد الذي يتمني ان تزول تلك العقبة من طريقه حيث انها سببا في معاناته فهو بلا مأوي و بلا عمل بسبب مرضه النادر هذا لعل الجراح السنغافوري يستطيع ازالة الامه فيستطيع بعدها العيش بصورة طبيعية