سعودي بقدرات غير مألوفة، دفعت بالمهتمين بعروض القوة الخارقة والتحدي والإثارة في عدد من دول العالم، للبحث عنه وطلبه لاستعراض مواهبه وقدراته.

واشتهر بالتهام الزجاج دون أن تتأثر معدته، وثني أسياخ الحديد الصلب المستخدمة في تنفيذ المباني والمشاريع بواسطة أسنانه، وذلك بحسب “صحيفة عكاظ السعودية”.

وبدأت “موهبته” عندما كان موظفاً في أحد القطاعات بالمنطقة الشرقية، وعند بلوغه الـ 35 من العمر، شارك بأحد المهرجانات التي من ضمن فقراتها استعراض القوة لأحد المشاهير.

واعتبره القيمون على الاستعراض مجنوناً وفاقداً للعقل، بعد عرضه لقدرته أكل الثعابين وثني أسياخ الحديد الصلب المستخدمة في تنفيذ المباني والمشاريع وأكل الجمر وشرب المحروقات، وطلبوا الأمن لإخراجه من المكان.

وعن سر قوته، يرى أن هذه القدرات الكامنة بداخله بعيدة كل البعد عن أعمال السحر والشعوذة كما يعتقد البعض، مضيفاً “لو كنت أعرف سرها لعلمتها لأبنائي”.

وبين أن من الأعمال الخارقة التي يقوم بها شرب زيوت المحركات والبنزين ومشتقات النفط عموماً، وأكل الثعابين والعقارب والزجاج بكافة أشكاله وأحجامه، فضلاً عن ثني الحديد الصلب وكسره بأنيابه.

وأفاد أن من المواقف الصعبة التي مرت عليه خلال استعراضه، عندما فقد أسنانه العليا خلال محاولته ثني أحد الأسياخ الحديدية الصلبة، لعدم تحصنه بالقرآن والأذكار من شر العيون والحساد قبل تقديم العرض، على حد قوله، مشيراً إلى أنه لم يقم بتركيب أسنان حتى لا يتهم باستخدام مواد تساعده في ثني الحديد.