تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي فيديو طريفا لطفل صيني لم يتجاوز الرابعة من العمر، وهو يستميت في الدفاع عن والدته كأنه مقاتل ‘ساموراي’.

ويظهر التسجيل طفلا صغيرا يحمل أنبوبا من الحديد، يهاجم فيه بغضب شديد أشخاصا احتشدوا حوله ويوجه لأحدهم لكمات عنيفة.

ورغم محاولة أحد الموجودين تهدئته واصل الساموراي الصغير احتجاجه بوجه متجهم، ما أثار عاصفة من الضحك بين المتجمهرين حوله وعناصر الشرطة الذين أرادوا على ما يبدو إبعاد والدته من الشارع.