وكان سكوتي دانتون برفقة أطفاله في طريقهم إلى الحديقة، عندما شاهدوا الأرجوحة الزرقاء تتحرك لوحدها جيئة وذهاباً وكأن أحداً بداخلها دون أن يكون هناك رياح تحركها، في حين كانت باقي الأراجيح ثابتة في مكانها.

ولم يتجرأ سكوتي أو أي من أطفاله الثلاثة على مغادرة السيارة، خوفاً من الأرجوحة التي اعتقدوا أن الأشباح تحركها، بحسب صحيفة هافينغتون بوست الأمريكية.

وحظي مقطع الفيديو الذي تم تصويره يوم 28 يونيو (حزيران) الماضي بمتابعة كبيرة تجاوزت 5 مليون مرة منذ نشره على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك. وشكك الكثير من المعلقين بمصداقية الفيديو، واعتبر البعض أن هناك نابضاً مثبتاً على الأرجوحة يجعلها تتحرك باستمرار.

وللرد على المشككين، عاد سكوتي إلى الحديقة في وقت لاحق، وقام بتصوير الأرجوحة وهي ثابتة في مكانها دون حراك، مؤكداً أنها لا تتحرك بشكل دائم كما قال البعض، بل كان هناك قوة خارقة تحركها في ذلك اليوم.