حول غواصان قاع البحر إلى غرف نوم خاصة لحبهما الشديد في الوجود تحت الماء، والتأكيد على ضرورة بذل الجهود اللازمة للحفاظ على الحياة البحرية.

وبحسب ما نشرته صحيفة "ميرور" البريطانية، أطلق كل من الغواص المحترف سيراب ميثنتورك، 32 عامًا، والمدرب الرياضي ميميت بات، 30 عامًا، مشروعًا فريدًا من نوعه، حيث أسسا غرفة نوم بدائية في قاع البحر، وأظهر مقطع الفيديو وهما مستلقيان في فراش تحت سطح الماء.

واصطحب الغواصان لتأسيس غرفة نومها، مراتب ووسائد وأغطية وأدوات أخرى إلى عمق نحو 8 أمتار تحت سطح البحر، بالقرب من شواطئ مدينة فتحية الواقعة في منطقة بحر إيجة بتركيا.

وتولى غواص ثالث تصوير المشهد والغواصان يستلقيان على المرتبة إلى جانب الأسماك التي لم تشعر بالانزعاج من وجودهما.