غرائب :

تعرّضت سيدتان مسلمتان لضربٍ مبرح لكماً وركلاً مِنْ قِبَلِ بعض المتطرفات الهندوسيات، في محطة للسكك الحديدية، وسط حراسة من شرطة ولاية ماديا “براديش”، لاتهامهما بتهريب لحوم البقر الذي يُعد ركنًا من أركان العقيدة الهندوسية.

واعتقلت الشرطة السيدتين بعد تلقيها بلاغًا بأنهما يحملان كمية كبيرة من لحوم الأبقار لغرض البيع، إلى درجة أن إحداهما سقطت مغشيًّا عليها من شدة الضرب.

ووفقاً لمصادر في الشرطة فإنه تم العثور على نحو 30 كغم من اللحوم بحوزة السيدتين، وبعد فحص الكمية من قبل طبيب محلي تبين أنها لحوم جاموس وليس بقر كما تم اتهامهما، ورغم ذلك لا تزالان قيد الاحتجاز بتهمة عدم الحصول على تصريح بيع اللحوم، فيما لم يتم اتخاذ أي إجراء ضد السيدات الهندوسيات المعتديات.

يُذكر أن معظم الولايات في الهند -أغلبية من الهندوس- تحظر ذبح البقر الذي يعتبره الهندوس حيوانًا مقدسًا، فيما ينتقد مسلمون الحظر لأن لحوم البقر أرخص ثمنًا من لحوم الدجاج والسمك، وهي سلعة رئيسية بالنسبة للمسلمين الفقراء والمجموعات القبلية وطبقة الداليت وهي أدنى الطبقات الاجتماعية الهندوسية.