غرائب :

تعيش المملكة أوقاتاً مناخية صعبة بسبب ارتفاع درجات الحرارة عن معدلها الطبيعي لتصل إلى نحو 50 درجة مئوية وهي منتصف درجة الغليان، كما أن هذا الصيف هو الأكثر حرارة منذ 136 عاماً، بحسب هيئات المناخ العالمية.


وتعرف المملكة بأنها تغطي المساحة الأكبر من شبه الجزيرة العربية، والمشهورة بحرارة لهيب شمسها، وقساوة صحرائها، إلا أن لكل مكان طبيعته وخصوصيته، ليتكيف البشر والحيوان والحجر مع طبيعة المكان على رغم قساوة ظروفه الطبيعية.

وشهدت موجة الحر التي تعيشها المملكة هذه الأيام، توثيقاً لبعض مقاطع الفيديو تظهر أموراً مخالفة لطبيعة الحيوانات، ويظهر مقطع فيديو تم بثه عبر وسائل التواصل الاجتماعي، الحيوان الأكثر تكيفاً مع هذه الأجواء الحارة، وهو الضب الذي لم تسعفه قدراته الجسمانية على احتمال حرارة الصيف الحارقة، ليهرع نحو ظل سيارة الشخص الذي كان يصوره وهو في حال يرثى لها، ويظهر المقطع مفارقات غريبة، إذ لم يتجه الضب إلى جحره هرباً ممن يريد اصطياده، بل اتجه نحوه مباشرة «منتحراً» وكأن لسان حاله يقول: «أموت ذبحاً ولا أموت حرقاً».