أثار تجول أحد الشبان مرتديا ‘الفيزون’ على دوار الشهداء في مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، اثار حالة من السخط والغضب في أوساط المواطنين حيث انهالوا عليه بالشتم و الضرب في حين حال تدخل الشرطة الفلسطينية من ملاحقته والتسبب بايذائه من قبل عدد من الشبان الغاضبين.
وقال شهود عيان، أن الشاب تبين لاحقا بانه من فلسطين المحتلة عام 48 فيما تم التحفظ عليه من عناصر الأمن الفلسطيني وابعاده عن المدينة.