غرائب :
ثورة نسائية شهدها موقع التواصل الاجتماعي الأشهر «فيس بوك» منذ اللحظة الأولى لتدشين صفحة «I know him» أنا أعرفه التي استقطبت خلال ساعات أكثر من 85 ألف عضوة، في تقليد أوروبي سابق قام به عدد من النساء لكشف ألاعيب الأزواج وعلاقاتهم النسائية الخفية.

وتصدرت تغريدات المصريين وجمعت أكثر من 14 ألف تغريدة خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية، عبر موقع التغريدات القصيرة تويتر، كما احتلت المرتبة الثانية في الموضوعات الأكثر بحثا على موقع جوجل بأكثر من ألفي عملية بحث جديدة خلال الساعات القليلة الماضية.

كشف الخيانة 
فضائح ومشكلات أسرية، كانت محصلة جروب «أنا أعرفه» بعدما نشرت إحدى الزوجات صورة زوجها للتأكد إذا ما كان له علاقات غرامية خفية أم لا، لتصعق الزوجة -التي أخفت في بداية الأمر ماهية العلاقة بينهما - أن زوجها يقيم أكثر من علاقة مع أخريات إحداهن زميلته في العمل، والتي أكدت أنه يهاتفها يوميًا دون أن تعلم أنه متزوج، وبعد سيل من التعليقات التي تنوعت ما بين صدمة عضوات الصفحة، وبين سخرية بعضهن أعلنت السيدة التي نشرت الصورة أنها زوجة هذا الشخص وتزوجا قبل عام ونصف العام، ولديهما طفل رضيع لم يتجاوز ثلاثة أشهر، الأمر الذي اضطر إدارة الصفحة لإزالة المنشور حفاظًا على مشاعر الزوجة من انتقادات بعض العضوات.

الثأر لسمعة شقيقته 
وكرد فعل مضاد من الرجال دشن عدد منهم صفحة مماثلة تحت عنوان«I know her» أنا أعرفها، تهدف إلى كشف الفتيات والسيدات غير المستقيمات، والتجييش ضد صفحة «I Know him» خوفًا من الفضيحة وكشف المستور من علاقاتهم الخفية، إلا أن الصفحة انحرفت عن مسارها الطبيعي، بعدما نشر أحد الأعضاء صورة لفتاة يؤكد أنه كان على علاقة بها وخانته مع آخر، ليتفاجأ الجميع بوجود شقيق الفتاة على الصفحة والذي قرر أن يثأر لشقيقته، وبعدها تواترت أنباء تداولها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حول اشتباكات بين شقيق الفتاة وهذا الشاب الذي شهر بها، أودت بحياة شخص وفى رواية أخرى بشخصين.

لقاء بالصدفة 
وفى واقعة لا تقل مأسوية عن سابقتها، نشرت فتاة عبر الصفحة صورة لوالدها من باب الدعابة، إذ تتفاجأ بأن فتاة أخرى تعلق عليها وتؤكد أنه والدها هي الأخرى لتكتشفا أن والدهما متزوج من سيدتين منذ سنوات ولديه أولاد من الزوجتين، في مشهد أثار سخرية الجميع، فمنهم من علق: « قوموا خدوا بعض بالحضن طلعتوا إخوات»، وأخرى قالت: «بصراحة باباكم شكله نمس».

بلاغ ضد خطيبته 
وتقدم أحد الضباط بعمل محضر تشهير لخطيبته، بعدما علم أنها نشرت صورته على صفحة «I Know him»، في واقعة أثار استياء الرجال المشتركين في الصفحة المضادة، بل اتخذها البعض منهم نموذجا يوضح مدى الكوارث المتوقعة إذا استمرت هذه الصفحات في الانتشار.

محاولات لإغلاق الصفحات 
وعلى مدى الساعات القليلة الماضية أغلقت نحو 5 صفحات تحمل نفس الاسم«I know him» من خلال عدد من الشباب، تحت هاجس الخوف من الفضيحة، وما نتج عن هذه الفكرة من فضائح، كما تعاطف مع هذه الاتجاه عدد من الفتيات اللاتي أكدن جسامة وخطورة هذه الصفحات في التشهير بأعراض الغير، وهو ما يمثل نموذجًا لحالة الانحطاط الأخلاقى وانعدام الثقة الذي يمر بها العالم العربي على حد وصفهن، وقال أحد الأعضاء: "أنا شايف إن الجروب كان لتهويش البنات مش أكتر، ودا بان فعلا لأن الشباب هنا رفضوا ينشروا أي صورة للبنات اللى كانوا يعرفوهن، تحية للرجالة اللى أنضف من البنات اللى شهرت بالشباب، لأن اللى ستره ربه مايفضحهوش عبده"، فيما ردت أخرى: «لو مش واثقين فيهم بترتبطوا بيهم ليه من الأساس».