غرائب :
أصبحت القطة (تارا) وهي من قاطني كاليفورنيا أحدث صيحة على اليوتيوب بعد نشر فيلم فيديو لها وهي تنقذ طفلا صغيرا من هجوم كلب عدواني ومنحت شرف دحرجة الكرة في مباراة للبيسبول.

وحمل والد الطفل روجر تريانتافيلو الاسبوع الماضي مقاطع فيديو لكلب يهاجم ابنه جيريمي البالغ من العمر أربع سنوات ويسحبه من فوق دراجته وحينها هبت القطة تارا قطة الأسرة لانقاذه وطاردت كلب الجيران.

ومنذ ذلك الحين اجتذب الفيديو أكثر من 21 مليون مشاهد على يوتيوب.

وفي واقع الأمر كان جيريمي الذي عضه الكلب في ساقه حين سحبه من على دراجته قبل ان تأتي القطة تارا لانقاذه هو من ألقى الكرة الاولى في المباراة قبل ان يعطيها لقطته.

ووسط هتاف الجمهور ساعد الاب روجر و الام إريكا تريانتافيلو القطة في دحرجة الكرة وحينها ضج الملعب بصيحات المشجعين “القطة البطلة”. وقال مسؤولو الفريق ان عدد الحضور زاد ثلاثة أمثال على أي مباراة عادية في البيسبول في منتصف الاسبوع.