غرائب :


توفى منذ قليل ، العالم المصرى الكبير ، الدكتور أحمد زويل ، عمر يناهز 70 عاماً ، بعد صراع مع مرض السرطان .

وحاز العالم المصرى الكبير على جائزة نوبل فى الكيمياء عام 1999، بعد ابتكاره قياس " الفيمتو ثانية ".

وهونظام تصوير سريع للغاية يعمل باستخدام الليزر له القدرة على رصد حركة الجزيئات عند نشوئها وعند التحام بعضها ببعض، والوحدة الزمنية التي تلتقط فيها الصورة هي فيمتو ثانية، وهو جزء من مليون مليار جزء من الثانية.

ونقلاً عن سي بي سي اكسترا فإن زوجة العالم الراحل قالت للمتحدث الإعلامي الرسمي للعالم /أحمد زويل، أنه أوصى قبل وفاته بدفن جثمانه في مصر، على الرغم من أنه قضى سنوات عمره وحقق نجاحه خارج مصر لكنه لم يشأ أن يحتضن جثمانه سوى تراب بلده مصر ، ليضرب أعظم الأمثال في الإنتماء والولاء للوطن ، في وصية أبهرت الجميع.