غرائب :
قرر ثلاثة ممثلين بريطانيين رصد ردود الفعل لو أن حادثة كالتي شهدتها فرنسا وقعت على أحد شواطئ بريطانيا، ليفاجأوا برد الفعل الذي شاهدوه، حيث احتشد المصطافون على الشاطئ واحداً تلو الآخر دفاعاً عن السيدة المحجبة وحقها في ارتداء ما ترغب به، ومنعوا رجل الشرطة المزيف من إجبارها على خلع حجابها. 

وقبل أن يتبين أن الأمر ليس سوى تمثيل، وأن الرجل ليس سوى "شرطي مزيف" تدافعت عدة سيدات لحماية المرأة المحجبة ومنع "الشرطي" من نزع حجابها وإجبارها على خلع ملابسها، صرخت إحدى السيدات في وجه الشرطي عندما حاول نزع حجاب السيدة بالقول: "لا تستطيع أن تفعل ذلك، لا تستطيع أن تفعل ذلك. إنه أمر ديني، إنها إنسانة، ولا تستطيع أن تميز ضدها بسبب دينها". 

وخلال أقل من دقيقة واحدة، احتشد أكثر من 20 شخصاً من المصطافين على الشاطئ وهم يصرخون في وجه الشرطي أن يكف عما يفعله، وسرعان ما كشف الممثلون الثلاثة عن هويتهم، وأعلنوا للحضور أن الأمر لم يكن سوى "تجربة اجتماعية" لرصد رد فعل البريطانيين لو تعرض شخص لمثل الموقف الذي حدث في فرنسا.