غرائب : 
في السعودية حفرة، أثارت فضول الإعلام العالمي في اليومين الماضيين، لظهور فيديو عنها، نراها فيه وهي ترفض أن تموت ويورونها الثرى في مثوى أخير بالبادية، فكلما أهالوا عليها الرمل وغيره لردمها تغضب وتثور، وبثوانٍ ترد على الردم بمثله وأكثر: تنفث كما البراكين ما رموه فيها، وتقذفهم بالرمال إلى الأعلى، في مشهد شبيه بنفث الحوت للماء والهواء حين يتنفس.
لم تذكر أي وسيلة إعلامية أتت على خبرها بأسطر معدودات، شيئاً عن موقعها تماماً في البادية السعودية، بل اكتفت فقط ببث الفيديو عنها للفت الانتباه إليها، وهو فيديو وجدته “العربية.نت” ونقلته عن واضعيه في “يوتيوب” بتاريخ أمس الجمعة أيضاً، ثم وجدت أن أمرها ليس جديداً على السعوديين، فقبل 23 سنة ورد في صحف محلية خبر موجز أيضاً عن بئر، توسعت بخبره فيما بعد صحيفة “الجزيرة” المحلية، وهو شبيه التصرف بالحفرة إلى حد ما.