غرائب :
قال الزوج وين آدامز: أنا وين وأهلاً بكم إلى فريدوم كوف. نحن نعيش في جون منعزل. الوسيلة الوحيدة التي تمكننا من الوصول إلى هنا هي المياه، فلا يوجد طريق يصل إلى هنا. المياه هي طريقنا السريع.
وقالت الزوجة كاترين كينغ: كل ما تراه هنا في موطننا هو عائم، نحن مربوطون إلى الشاطئ بالأنابيب وليس لدينا مرساة، لدينا منزلنا الرئيسي، لدينا حلبة للرقص، منارة، 4 مشاتل، حيث بدأت أزرع الحديقة وأوسعها فأصبح علينا ايجاد مساحة أكبر لهذه الحديقة.
وأضاف وين آدامز: “صنعنا كل شيء بمنشار ومطرقة، بلا أي أدوات تحتاج للطاقة. أعرف كل لوح ومسمار بالاسم. يزن حوالي 500 طن، مليون باوند أجعلها تعوم، كنت أبني بيوتاً في الأشجار منذ كنت في السابعة. ثم قلت لوالدي: أريد أن أضع بيت الشجرة في المحيط”.
– هل أصبتم يوماً بدوار البحر؟
وين آدامز: كلا، حين أذهب الى المدينة أصيب بدوار اليابسة. وأضاف: المهم في الحياة في كلايوكوت ساوند على الشاطئ الغربي لجزيرة فانكوفر، هو أنها الكتلة الحيوية الأغنى في العالم. وبالتالي فان احتمال الحصول على السمك للعشاء كبير جداً. ليس علي سوى أن أخرج بالقارب والمجاذيف وخلال عشر دقائق أصطاد سمكة. ولكن حين تهب الرياح وتكون المياه هائجة، يمكنني الاستلقاء على الأريكة والصيد من المنزل.
وين آدامز: كنت آمل بجني المزيد من المال كفنان. ولكن حياة الكفاف كانت فرصتنا الوحيدة للحصول على أي شيء كفنانين. لم يكن بامكاننا شراء أي عقار فقررنا أن نصنع عقارنا الخاص. كانت فرصة رائعة للابتعاد عن المدينة ولنرى ان كان بامكاننا النجاح هنا. الآن بعد 24 عاماً لا نزال هنا.
وقالت كاترين: “لا يمكنني ان أتخيل نفسي اعيش حياة اخرى. أشعر تماماً بالرضى”. وأضاف وين آدامز: “هذا جيد عزيزتي، هذا جميل جداً انا اعمل على ذلك”.