غرائب :
تداول ناشطون مقطع فيديو يظهر مراسلة قناة “روسيا اليوم” الإنجليزية في فرنسا، وهي تتعرض لموقف محرج في أثناء تغطيتها تظاهرات ضد قوانين العمل الجديدة في فرنسا.

الغريب في الأمر أن المراسلة لم تتأثر رغم أن الصفعة كانت قوية وأطاحت بخوذتها، إلا أنها واصلت تغطيتها للتظاهرات وكأن شيئا لم يحدث.