غرائب :
تمتلئ الأعمال الفنية بالعديد من المواقف المضحكة والمؤلمة، التي يتعرض لها فريق العمل أثناء التصوير، وتزداد هذه المواقف صعوبة إذا تعرض لها الفنان على خشبة المسرح، وهو ما حدث مع الفنان الراحل "مصطفى متولي" أثناء تأديته لأحد المشاهد في مسرحية "الواد سيد الشغال".
وعن تفاصيل هذا الموقف، قال "عادل إمام" في إحدى الحوارات الصحفية لمجلة "الموعد"، في فترة الثمانينات: "إن متولي تعرض لموقف مؤلم جدًا خلال عرض المسرحية وذلك حين كان يتواجد معه على السرير ومشيرة إسماعيل في غرفة النوم، وإذا بهم يفاجأوا أن السرير سقط بهم لعدم تركيبه بصورة جيدة".
وأضاف: "من سوء حظ مصطفى متولي أنه كان هناك مسمارًا في السرير دخل في ظهره، ليصرخ بشدة وأخذ يسب ويلعن، وحاولنا تهدئته دون فائدة، ما جعلنا نغلق الستار لحين حل المشكلة".