غرائب :
تحتوي معظم الهواتف الذكية الحديثة، على خاصية تسمى "NFC"، والتي تعني بالعربية "إتصال المدى القريب"، وبالرغم من أنها مفيدة بشكل لا يصدق، لا يعرف معظم المستخدمين عنها شيئًا من الأساس.
ما هي خاصية NFC؟


الثلاثة أحرف يرمزون إلى "Near Field Communication"، أي "اتصال المدى القريب"، وهي ببساطة شريحة إلكترونية، تتواجد في الغطاء الخلفي للهاتف، وتوفر طريقة اتصال لاسلكي مع جهاز إلكتروني آخر، بمجرد تلامسهما معًا من الخلف، في دائرة نصف قطرها حوالي 4 سم، يتمكن كلا الجهازين من إرسال واستقبال الملفات أيًا كان حجمها، والقيام بمهام متعددة، دون الحاجة إلى وجود إنترنت واي فاي، أو إنترنت الشريحة.
كيف يمكنك معرفة أن هذه الخاصية تتواجد في هاتفك؟



إذهب إلى إعدادات الهاتف "Settings"، ثم المزيد "More"، وإن وجدت كلمة "NFC"، إذًا فهاتفك يدعمها.

ما هي آلية عمل خاصية NFC؟
تنقل خاصية "NFC" البيانات وتستقبلها عبر "موجات الراديو"، بسرعات كبيرة، على عكس خاصية البلوتوث، التي تنقل الملفات عبر ظاهرة "الحث المغناطيسي" بسرعات بطيئة، وتتطلب وجود جهازين نشطين يعملان بطاقة من أجل التواصل، أما خاصية "NFC"، فيمكنها أن تعمل بين هاتفيين ذكيين، أو حتى بين هاتف الذكي، وملصق ذكي لا يحتاج إلى مصدر طاقة، والأخير سنشرح استخدامه في السطور التالية.
ما هي مجالات استخدام خاصية NFC؟
أول مجال، هو تبادل الملفات بين هاتفين ذكيين، أيًا كان حجمها، بسرعات كبيرة جدًا، من خلال تفعيل خاصية "NFC" بهما أولًا، ثم جعل الجهازين يلمسا بعضهما البعض من خلال غطائهما الخلفي.
ثاني مجال، هو اتصال الهاتف الذكي بالملصقات الذكية التي تعرف باسم "NFC Tags" ولا تحتاج إلى بطارية أو طاقة لكي تعمل، حيث يتم برمجة تلك الملصقات، عبر تطبيقات مخصصة مثل "Trigger" و NFC Task Launcher ، تجعل الهاتف ينفذ مهام معينة بشكل أوتوماتيكي، بمجرد تلامسه معها.


على سبيل المثال، يمكنك وضع ملصق ذكي على مكتب عملك، وبرمجته، وبمجرد أن يتلامس الهاتف معه، يتم فصل الإنترنت تلقائيًا، ويتحول الهاتف إلى وضع الصمت، حتى تركز في العمل، دون أن تحتاج إلى تنفيذ تلك المهام يدويًا.
ويمكن أيضًا وضع ملصق ذكي على باب غرفة المنزل، بحيث عندما تعود إلى العمل، وتبدأ في تغيير ملابسك، يتلامس هاتفك معه، ويتم تشغيل إنترنت الواي فاي تلقائيًا، ويُفتح تطبيق فيسبوك على سبيل المثال دون تدخل منك.


وتتوافر الملصفات الذكية على مواقع التسوق الإلكتروني، ويمكن الحصول على كميات كبيرة منها مقابل سعر رخيص جدًا.
ثالث مجالات استخدام خاصية "NFC"، هو الدفع الإلكتروني، فبدلًا من أن تقوم بإخراج بطاقتك الائتمانية في المحلات، وإدخالها في الماكينة المخصصة، وكتابة كلمة السر، يمكنك دفع أموال المشتريات عن طريق هاتفك الذكي.


ويتطلب الدفع الإلكتروني بإستخدام خاصية "NFC"، أن يدعم الهاتف خدمات أندرويد باي، أو آبل باي، أو سامسونج باي، وبالرغم من أن هذه الخدمات تستخدم الآن على نطاق ضيق، في بعض الدول، إلا أن المستقبل لها، فبعد بضعة سنوات، سيتمكن الجميع من دفع ثمن مشترواتهم في المحلات بإستخدام هواتفهم الذكية.
كيف يمكنك استخدام خاصية NFC في نقل الملفات؟

الاستخدام الشائع لخاصية "NFC"، هو نقل الملفات بين الهواتف الذكية وبعضها البعض، فقط كل ما عليك هو تفعيل خاصية "NFC"، و "Android Beam" على كلا الهاتفين، المٌرسل والمستقبل، وتحديد الملف المراد نقله، ثم جعل الهاتفين يلمسان بعضهما البعض من الخلف، والضغط على شاشة الهاتف المٌرسل، وسوف تحدث هزة لها صوت في كلا الهاتفين، تنذر ببدء عملية الإرسال.

وكما قلنا، تتميز خاصية "NFC" بأنها تتيح للمستخدمين، تبادل الملفات بين بعضهما البعض، بسرعات كبيرة جدًا، فملف حجمه 1 جيجا بايت على سبيل المثال، لا يحتاج معها سوى 10 دقائق لكي تتم عملية النقل بنجاح، على عكس خاصية البلوتوث البطيئة، التي تحتاج إلى فترة زمنية كبيرة تتخطى حاجز الساعتين، لإتمام نقل نفس الحجم من البيانات.