___ غرائب :
ما أسهل أن تصاب بنزلة برد في فصل الشتاء. لا سيما في روسيا المعروفة بشتائها الطويل والقاسي. البرد الطويل والاحتمال الدائم للمرض الذي يمكن أن يسببه، عَلَّمَ الروس ابتكار طرق متنوعة لمكافحة نزلات البرد. إليكم خمساً منها، هي الأكثر غرابة.

1 ـ العلاج بمربى توت البري الأحمر
مربى التوت الأحمر لربما يكون مربى توت العليق الأحمر الوسيلة الأكثر شيوعاً لعلاج نزلات البرد في روسيا. الجميع في روسيا يعرفون خصائصه المفيدة منذ الطفولة. فغالباً ما كانت الجدات تُقَدّمْن، بحماس، الشاي الساخن مع مربى التوت لأحفادهن الصغار الذين ألمَّ بهم المرض. ومما يدل على شعبية هذه الوصفة، أن كثيرين يؤمنون بأن العلاج الوحيد لنزلات البرد هو مربى التوت حصراً، ولا داعي أبداً للمضادات الحيوية أوغيرها من الأدوية. ولكن الأطباء ينبهون إلى أن مربى التوت وحده لن يكون كافياً بالتأكيد، لعلاج الإنفلونزا أو غيرها من أمراض الجهاز التنفسي الفيروسية الحادة، وأنه ليس من الحكمة تجاهل الأدوية التقليدية في مثل هذه الحالات.

2 ـ قلادة عنق وقطرات للأنف من الثوم
ثوم يحتل الثوم مكانة مرموقة بين وسائل علاج نزلات البرد في روسيا. والكل يعلم الخصائص الفريدة المضادة للفيروسات التي يمتاز بها الثوم. غالباً ما يقوم الروس بصنع ما يشبه الطوق من أسنان الثوم ويعلقونه حول رقبة المريض، معتقدين بذلك أن الثوم سيقتل الفيروسات المعدية حالما تقترب من المريض. والبعض الآخر يصنعون منه قطرات للأنف، حيث يقومون بعصر الثوم وإضافة الماء إلى العصير لتخفيف تركيزه. ومن ثم يستخدمون هذا المزيج لتقطيره في الأنف لعلاج نزلات البرد. يعدّ هذا المحلول وسيلة فعالة ضد أعراض الرشح. ولكن الأطباء يحذرون من الإفراط باستخدامه، ولا ينصحون باستعمال قطرات الثوم أكثر من مرة أو مرتين في اليوم، لأنها قد تؤدي إلى حروق الأغشية المخاطية للبلعوم الأنفي.

3 ـ تغطيس الركبتين والمرفقين في الماء الساخن
الجلوس في الماء الساخن طريقة أخرى لعلاج نزلات البرد هي تبخير المرفقين والركبتين. ولهذا يلزم وعائان مملوآن بالماء الساخن. أحدهما لتغطيس المرفقين والآخرللركبتين. ويجب صب الماء الساخن فيهما باستمرار، ولذلك لا مناص لكم من طلب مساعدة أحد الأصدقاء في ذلك. ربما لن تتمكنوا من علاج نزلات البرد بهذه الطريقة. ولكن من المؤكد أنكم ستكتسبون بعض الخبرة في ممارسة اليوغا.

4 ـ حمام البخار
حمام البخار الروسي "الساونا" ما إن تظهر الأعراض الأولى للمرض، حتى يهرع كثير من الروس إلى الساونا. فهم على ثقة بأنه لا توجد وسيلة أفضل من حمام البخار لعلاج نزلات البرد، وكلما كان البخار أكثر سخونة، كلما كان الشفاء من المرض أسرع وأسهل. ولكن محبي هذه الطريقة يتذكرون أيضاً بعض التجارب المريرة، التي لم تنته بالشفاء المأمول، لا بل أنها أدت إلى تفاقم المرض وظهور مضاعفات جانبية. ولذلك من الأفضل أن تفكروا ملياً قبل أن تقرروا الذهاب إلى الساونا على أمل التخلص من نزلة برد.

5 ـ الغرغرة بالكيروسين!
غرغرة هذه الوصفة الشعبية هي الأغرب على الإطلاق من بين الطرق الشعبية لعلاج نزلات البرد. ويشير الذين يروون هذه الوصفة الغريبة إلى ضرورة استخدام الكيروسين النقي والمخفف بالماء للغرغرة. ولكن نرجوا منكم عدم المخاطرة بتجريب هذه الطريقة. فالأطباء يحظرون قطعياً اللجوء إلى مثل هذه الطرق السادية للعلاج. ونحن بالتأكيد نضم صوتنا إليهم!، بحسب موقع "RBTH".