___ غرائب :
DW عربية | أعلنت شركة سامسونغ امس الجمعة الثاني من سبتمبر/أيلول 2016 وقف بيع هاتفها الذكي الجديد طراز غالاكسي نوت 7 وتبحث الشركة سحب الأجهزة من هذا النوع بعد أن تبين أن الجهاز يمكن أن ينفجر وتشتعل فيه النيران أثناء شحنه. وقالت الشركة في بيان إن التحقيقات المبدئية أظهرت أن بعض الهواتف تم تزويدها ببطاريات معيبة. وأضاف البيان: "لقد وردت تقارير عن حدوث 35 حالة على مستوى العالم، ونحن نجري حاليا عملية تحقق دقيقة مع موردينا لتحديد البطاريات المعيبة في الاسواق". 

وفي تصريح لرويترز قال شخص قريب من الأمر طلب عدم نشر اسمه لأن المناقشات لم تنته بعد إن الشركة لم تتخذ قرارا بشأن أمور معينة مثل الجدول الزمني للسحب المحتمل أو عدد الهواتف التي قد تتأثر بالقرار. 

وطرحت سامسونغ هاتفها الجديد غالاكسي نوت 7 في الأسواق الشهر الماضي، ويتميز بشاشة كبيرة الحجم وقلم إلكتروني لاستخدام التطبيقات الخاصة بإدارة الأعمال. لكن هذه الهواتف المتطورة كانت محور شكاوى على الإنترنت من مستخدمين قالوا إن هواتفهم احترقت أثناء الشحن. وعرضت الشركة على عملائها استبدال الأجهزة التي بيعت بالفعل.