___ غرائب :
استطاعت ام ان تنقذ ابنها من الموت بعد ان اكتشفت إصابته بالسرطان عبر “فلاش” كاميرا التصوير. ويتعلق الامر بالطفل البريطاني “تايلور” الذى وجدت أمه علامة بيضاء داخل عينه بعد تصويره. وذكرت صحيفة ديلى ستار البريطانية أن الأم توجهت مع ابنها لاستشارة الأطباء المختصين بعد أن وجدت أكثر من صورة لابنها في عينه اليمنى علامة بيضاء دون العين الأخرى، وهو ما أقلقها.

تقول الأم “تينا”: إنها قرأت مقالا طبيا منذ سنوات عن أن عيون الأطفال المصابة بسرطان شبكية العين الوراثي الجنيني Retinoblastoma من الممكن أن تعطي انعكاسا أبيضا أثناء التصوير بالفلاش المباشر، ولهذا اتجهت إلى الأطباء لعمل الفحوصات اللازمة.

جاءت الفحوصات بأن تايلور مصاب بـ 3 أورام سرطانية نادرة، وهو سرطان شبكية العين الجنيني Retinoblastoma والإصابة الأكبر في عينه اليمنى، مما تسبب فى عدم قدرته على الرؤية، وعينه اليسرى أيضا مصابة لكن بقدر أقل، وقد يتسبب هذا الورم فى وفاته فى حالة انتشاره.

بالفعل تم علاج تايلور لمدة أربعة أشهر من العلاج الكيماوي فى مستشفى جريت أورموند ستريت فى بريطانيا، وجعله الأطباء نموذجاً للحملة الجديدة عن سرطان الشبكية فى الأطفال، ويحذر الأطباء من إمكانية عودة هذا النوع من السرطان فى أى وقت، لذا لابد من متابعة الطفل والإبلاغ عن أية انعكاسات فى شبكية العين عند التصوير بالفلاش مرة أخرى.