___ غرائب :
في سعيها وراء حلم الحصول على جسد رياضي، ومن خلال الحصول على لقب بطلة رفع الأثقال لـ3 سنوات على التوالي تحولت الروسية "جوليا فينس" 18 عامًا، من جميلة رقيقة الوجه، إلى فتاة كمال أجسام، يمكنها رفع اثقال تصل فى أحيان كثيرة إلى 180 كجم، منافسة بشكلها الجديد الأبطال الرجال في أجسادهم الرياضية المثالية.



ولم تكن هذه الرياضة تستهويها حتى عام 2011، إلى أن قررت المنافسة في المسابقات العالمية لتحصل على 3 أرقام قياسية، وبذلك خرجت من إطار اللطيفة باربي التي تحب الموضة وتتزين بمساحيق التجميل، إلى باربي صاحبة العضلات.
وتقول جوليا عن حياتها قبل الرياضة: "كنت أحب القراءة وسماع الموسيقى وأحافظ على جسدي النحيل وأشارك في النشاطات المدرسية، ولكني فوجئت أنني بلا هدف في الحياة، لذلك قررت التحول لبطلة، مع الاحتفاظ بجمالي، قررت ألا أكون دمية جميلة بعينين واسعتين، بل أن أكون بطلة تجسد معنى الجمال"، وهو ما شجعها عليه صديقها سيرجي.