___ غرائب :
قامت فتاة نمساوية بمقاضاة والديها بسبب نشر صور لها على مواقع التواصل الاجتماعى فيس بوك عندما كانت صغيرة .

اوضحت الفتاة التى تبلغ من العمر الان 18 عام  ان والديها يتعمدون  انتهاك خصوصيتها ونشر هذه الصور دون موافقتها ولا يهمهم اذا ما كانت ابنتهم تظهر فى الصورة عارية او فى حمام سباحة مثلا او شى من هذا القبيل.

بينما جاء رد والديها غير متوقع فاوضح والدها انه لم يخطئ . وان كل مافعله هو نشر صور لابنته عندما كانت تبلغ من العمر 11 عام . وانه لا يرى انه ارتكب جريمة .

يذكر ان والدها والذى لم يبدو مضطربا ابدا او قلقا بعد الدعوة المقامة ضده من ابنته قام بنشر حوالى 500 صوره على مواقع التواصل الاجتماعى لابنته .ومع كل صورة كان يرفض طلب ابنته بازالة الصوره من على مواقع التواصل الاجتماعى فيس بوك.

ولكنه الان اصبح مضطرا على عدم نشر صور جديدة لابنته بحكم القانون حتى تبث المحكمة فى الدعوة المقامه ضده من ابنته فى اوائل نوفمبر القادم.