___ غرائب :
شهد مطار القاهرة الدولي مساء السبت مأساة إنسانية لأسرة مصرية قادمة من باريس، حيث توفى طفلها قبل هبوط الطائرة بمطار القاهرة بينما كانت الأسرة ترافق جثمان طفلها الآخر، الذى توفى خلال رحلة علاج بمستشفيات فرنسا.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أن برج المراقبة بمطار القاهرة تلقى إشارة من قائد رحلة مصر للطيران رقم 800 والقادمة من باريس يطلب ضرورة تواجد طبيب حجر صحي وسيارة إسعاف فور هبوط الطائرة، حيث تبين وفاة طفل مصرى ــ 5 سنوات ــ وأن والده في حالة انهيار شديد، حيث كان يرافق جثمان ابنه الآخر، والذي توفي خلال رحلة علاج بأحد المستشفيات الفرنسية.

وقام رجال الأمن والحجر الصحي بنقل جثمان الطفل المتوفى على الطائرة بسيارة إسعاف للمستشفى لإعداده للدفن، بينما تم الإفراج عن جثمان الطفل المشحون بالطائرة وتسليمه لوالده لدفن الإثنين فى جنازة واحدة.