___ غرائب :
كثير من الفنانين و الفنانات يكون شكلهن مألوف للكثير من المشاهدين، و لكن لا يعلم الجميع أن هؤلاء النجوم المجهولة وراءهم الكثير من الأسرار و التفاصيل المجهولة، فبعض المشاهدين لا يهمهم سوى أن يرى الأدوار التي يؤديها الفنان، حتى لو لم يكن على دراية اسم ذلك الفنان، و من أشهر هؤلاء الفنانين أو الفنانات، هي الفنانة الراحلة فايزة عبد الجواد، أشهر كومبارس في مصر
فايزة عبد الجواد من النجمات المجهولة، على الرغم من وجهها المألوف للكثير من الجمهور، إلا أنه لا يعرف البعض منا اسمها الحقيقي، فهي فنانة برعت في العديد من الأدوار، و استعان بها كبار النجوم و المخرجين بالاسم لتشترك معهم في أعمالهم الفنية.
اشتهرت الحاجة فايزة عبد الجواد، كما يلقبها النجوم و المخرجون، بالعديد من الأدوار، خاصةً الأدوار التي تتطلب سيدة من بيئة شعبية، و هو الدور الذي انحسرت فيه طوالها حياتها الفنية تقريباً، بالإضافة إلى أدوار العنف، و ذلك بسبب ملامح الوجه، و الهيئة الجسمانية.
عملت الراحلة مع الكثير من النجوم و النجمات من مقامات الصف الأول، منهم الفنان محمد صبحي، سهير البابلي، إسعاد يونس، ليلى علوي، و لكن المفاجأة التي لم يعرفها البعض، أن من اكتشفها هو الفنان الراحل رشدي أباظة، عندما أسند إليها دوراً في فيلم تمر حنة.

على الرغم من مساحة الأدوار التي كانت تلعبها، إلا أنها تركت أثراً كبيراً في عقول المشاهدين، خاصةً الأدوار الشعبية التي ظهرت بها في عدد كبير من الأفلام.
كشفت الحاجة فايزة في أخر حوار تليفزيوني لها، مع الفنانة و الإعلامية إسعاد يونس، الكثير من الأسرار حول حياتها الشخصية، و تحدثت عن النجوم التي عملت معهم طوال حياتها الفنية، و أعربت خلال لقائها عن شكرها لكل من الفنانة ليلى علوي، و الفنانة فيفي عبده، و ذلك على حد وصفها، بأنهن من وقفن بجانبها في محنتها و مرضها، في ظل تقاعس نقابة الممثلين عن رعايتها و صرف معاش استثنائي لها.
الجدير بالذكر أن الفنانة الراحلة فايزة عبد الجواد، توفيت في بدايات عام 2016 بعد صراع طويل مع المرض الذي أقعدها لفترات طويلة في المنزل دون عمل أو أي إعانات من نقابة الممثلين