___ غرائب :
مدينة تخوانا في المكسيك والتي كانت وجهة سياحية محببة لمدة طويلة، ومن أكثر الدول نموا في أمريكا، لكن تحولت إلى مدينة للدعارة وإدمان المخدرات وانتشار وباء "السيدا" فيها، وذلك بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ويعود السبب في تطور وانتشار الإيدز إلى الدعارة المتفشية نتيجة الشذوذ الجنسي حيث يمارس الرجال الجنس بعضهم مع بعض أو مع المتحولين جنسيا، أو الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات.

وأجريت دراسة عام 2006، تفيد أن واحدا من بين 125 شخصا من النساء والرجال تتراوح أعمارهم ما بين 15 و45، مصاب بمرض نقص المناعة البشرية، وهذا الرقم لا يشمل الأطفال المصابين والذين اتنقل لهم المرض بسبب آبائهم.

المصور مالكوم والكاتب جون كوهن التقطوا قصص وصور مقلقة من تخوانا، وفي كتابهم "Tomorrow Is a Long Time" تتبعوا قصص ناس عاشو مرض الإيدز وبعضهم كانوا معرضين له بشكل كبير.


وجدير بالذكر أن تجارة بائعات الهوى والجنس تزيد مخاطر تفشي مرض الإيدز في تيخوانا، بجانب انتشار التدخين الكريستال المميت المتفشي بشدة بين العاملين.