___ غرائب :
قال الدكتور أشرف تادرس إن سماء مصر ستشهد زخة شهب "الجباريات" الخميس 20 أكتوبر، وتستمر حتى 22 منه، وهي ظاهرة ممتعة وليس لها أي تأثير في سكان الأرض.

وأضاف الدكتور أشرف تادرس لـ«فيتو» أن شهب "الجباريات" سُميت بهذا الاسم نسبة إلى كوكبة «الجبار» التي تسقط من السماء، وهي مجموعة نجمية شهيرة جدًا في السماء تظهر في منتصف أكتوبر وتبلغ ذروتها يوم 20 منه.

ولفت "تادرس" إلى أن عدد الشهب الساقطة في الساعة نحو 20 شهابًا، وقد يصل في بعض الأحيان إلى 60 شهابًا في الساعة، وأفضل وقت للمشاهدة ليلًا وحتى قبل بزوغ الفجر.

وأكد "تادرس" أن سبب ظاهرة "الزخات الشهابية" يرجع إلى المذنبات القديمة التي تترك حطامها أو نفاياتها أو بقاياها على طول مسارها، فعندما تدخل الأرض في مسار تلك المذنبات تدخل هذه البقايا والنفايات الغلاف الجوي الأرضي بسرعات كبيرة تصل إلى 66 كم في الثانية وتحترق في طبقات الجو العليا على مسافة نحو 100 كم من سطح الأرض، وتسبب ظاهرة المطر الشهابي أو الزخة الشهابية، ولا ضرر نهائيًا على الإنسان أو نشاطه اليومي من هذه الشهب.

وأشار إلى أن هذه "الزخة" لا تمثل أي خطر على سكان الأرض، بل هي ظاهرة ممتعة للعين ولهواة الفلك، ولرؤيتها يجب الصعود فوق أماكن عالية أو الوجود في منطقة زراعية خالية من التلوث والضباب الدخاني، على أن يستمر سقوط الشهب من 20 أكتوبر وحتى 22 منه.