___ غرائب :
عمارة العفاريت بالإسكندرية أنها ليست بدعه وليست خرافات تحكي عنها وأنما هي حقيقة واقعه من سنين طويلة والي الآن الجميع يخاف من هذه العمارة وهي عمارة موجودة بمنطقة رشدي وقد كانت وما زالت مصدر جدل طوال 58 عاما وهو عمر هذا العقار رقم 412 طريق الحرية رشدي ومن خلال هذا المقال سنتعرف علي العديد من أسرار هذه العمارة .
فقد كان يملكها الراحل عادل الصافوري وهو من قام ببنائها ومع كثرة الأقاويل عن العفاريت الموجودة بالعمارة ألا انه رفض الكلام عن هذا الأمر مع الصحافة والأعلام وهو ما أدي إلي زيادة الشائعات حول هذه العمارة من الموجودين بالإسكندرية والمقيمين بالمحافظات الأخري وكان يأتي إليها الناس من محافظات اخري ليشاهدوا هذه العمارة والتي من اهم أحداثها العروسة التي القوها في الشارع في ليلة زفافها والضابط الذي سكن بها لمدة ساعه واحدة فقط وقام سكان المنطقة باختلاق العديد من الروايات المختلفة عنها.
وتحدث لأول مرة المالك المهندس عمرو حبيب الذي اشتراها من الراحل عادل الصافوري وهو المهندس عمرو حبيب وقال انه يعمل بالاستثمار العقاري وكان يرفض تصديق الخرافات التي تحاك عن العمارة وان العمارة لم يسكنها إي سكان منذ إنشائها واكد حبيب أن الصافوري هو من اطلق هذه الشائعات لوجود نزاع بينه وبين الورثة وقد طلب منه احد المسئولين السابقين شقه في العقار مقابل استكمال التراخيص وظلت الأوراق معطلة لمدة 10 سنوات مما أدي إلي توقف العمارة .
وقد اكد حبيب انه لا ينوي هدمها ولكن سوف يتم عمل ترميمها وعمل بعض التصاميم الجديدة وسوف يطلق عليها اسم أسطورة الإسكندرية وسوف يتم الانتهاء من أعمال الترميم خلال 6 اشهر علي الأكثر وجميع الوحدات السكنية تعتبر مباعه ولا يوجد اي مخاوف لا صحابها وكل ما يحاك عنها هي مجرد خزعبلات .

0 التعليقات:

Post a Comment