___ غرائب :

تم القبض على قاتل ومغتصب فتاة أسيوط “حنان” التي دافعت عن شرفها قبل أن تغتصب وتقتل على يد أحد جيرانها والذي قام بخطفها عند عودتها إلى المنزل بعد أن أوصلها ابن خالها بسيارته  بالقرب من منزلها وتركها لتعبر الطريق وانصرف وبعدها اختفت حنان الطالبة بالصف الثاني الثانوي لمدة أسبوع كامل.
من خلال برنامج 90 دقيقة الذي يقدم عبر قناة المحور الفضائية عرض الإعلامي معتز الدمرداش، ، فيديو عن حنان الفتاة المقتولة بمحافظة أسيوط وكيف كانت فتاة صغيرة ممتلئة بالنشاط والحيوية ولكن الذئب البشري ويدعى “وليد ” وعمره 21 سنة وهو أحد جيرانها تربص بها عند عودتها من حنة شقيقها و اختطفها وحاول اغتصابها ولكنها قاومته وكانت علامات المقاومة الشرسة له دليل على أنه الفاعل ودليل على مدى حرص فتاة أسيوط “حنان ”  بدافعها عنه حتي ضربها القاتل بحجر على رأسها وقتلها .
بعد  أن تلقى  اللواء “عاطف قليعى” مدير أمن أسيوط، بلاغا من اللواء “أسعد الذكير” باختفاء فتاة تدعى “حنان على زيان” من قرية المطيعة، بعد انتهاء حنة شقيقها، وقامت أسرتها بالبحث عنها في كل مكان لمدة أسبوع ، وفى اليوم الثامن عثر على جثة “حنان” في جوال أثناء تنظيف الترعة الموجودة بقرية المطيعة .
قامت المباحث بعمل التحريات ألازمة وتبين أن القاتل هو أحد جيران فتاة أسيوط وكان دائماً يطاردها وكانت تصده نظراً لأخلاقه الفاسدة  وانحرافه والتجارة فى المواد المخدرة بينما  الفتاة تهتم بدراستها وتفوقها.فقام بخطفها بعد أن حضرت فرح شقيقها .
قال شقيق حنان ويدعى محمد أن القاتل حضر إلي منزلهم ليسأل عن حنان ويطمئن إذا كانت أسرتها وجدتها أم لا وأثناء جلوسه مع الأسرة لاحظ شقيقها وجود كدمات وجروح واضحة على وجه وزراع القاتل من أثر مقاومة حنان فتاة أسيوط القتيلة عندما حاول أن يغتصبها وقبل أن يقتلها
اتصل شقيق “حنان”  برجال المباحث وتم القبض على القاتل وبمواجهته بالتحريات أعترف بالواقعة وتم إحالته للنيابة لمباشرة التحقيقات.

0 التعليقات:

Post a Comment