___ غرائب :
تقترب من العقد السابع، ملامح العجز تكسو وجهها، مسنة فاجئت الجميع عندما ارتدت فستان زفاف وحجزت قاعة أفراح، وقامت بعل حفل زفاف تمثيلي لها دون عريس، وقام أحد المارة بتمثيل دور العريس تعاطفاً مع حالتها.
 وبعد ساعات من انتشار صور المسنة على مواقع التواصل الاجتماعي وتضامن الجميع معها، سرعان ما وجدت يدها مكبلة بالحديد، بعد أن ألقت السلطات القبض عليها، وتنوي إيداعها مصحة نفسية للعلاج.
 أقارب السيدة المسنة؛ أكدوا أنها تعاني من حالة نفسية بعد أن توفيت والدتها منذ سنوات وأصبحت تقيم بمفردها وسببت لهم مشكلات كثيرة، من جانبه قالت أحدي جيران السيدة وتدعى سعاد أن قوة من قسم شرطة الجمرك ألقت القبض عليها داخل منزلها بحارة البطارية بعد تداول صورها وقصتها على مواقع التواصل - حسب تصريحات للعربية. نت".
وتابعت أن الأمن يرفض الإفراج عنها إلا بعد تعهد أهلها بعدم تكرار ما حدث، خاصة أن الأهالي تعاطفوا معها ونظموا مظاهرة في محطة الرمل تضامنا معها.

وأضافت إن مشكلة أخرى نشبت بين أسرة السيدة وصاحب قاعة الأفراح بعد إصرار الأسرة على استعادة الأموال التي حصل عليها صاحب القاعة مقابل تأجيرها.
كان مغردون على مواقع التواصل بالإسكندرية، قد تداولوا صورا لسيدة مسنة، ترتدي فستان زفاف وتسير بمفردها في الشارع بمنطقة محطة الرمل وسط المدينة، وعندما سألها المارة عن عريسها أجابتهم أنه لا يوجد عريس لها.

0 التعليقات:

Post a Comment