___ غرائب :
نلاحظ مع تقدم العمر بأن معظم الفنانين و الفنانات يصيبهم أمراض خطيرة جداً و منهم من ينجوا و يتخطوا هذه الأمراض و منهم من يسيطر عليهم بشكل كلي و يلازمهم حتى الموت و بسبب تلك الأمراض الخطيرة نفقد كبار و عظماء السينما المصرية و لكن تظل أعمالهم الفنية الجميلة تتحدث عنهم بعد وفاتهم .
حصلت الفنانة التي لقبت بعذراء الشاشة و أيضاً بكوكب الشاشة العربية علي شهادة البكالوريا الفرنسية حيث كان والدها موظف بوزارة المواصلات , بدأت مشوار حياتها الفني و ظهورها علي شاشات التليفزيون و هي تبلغ من العمر 15 عاماً و كان ذلك من وراء والديها و قامت بتغيير اسمها الحقيقي من ” عفاف علي كامل الصباحي ” إلي ” ماجدة ” .

قامت بتكوين شركة لإنتاج الأفلام و كانت من أهم الأفلام التي أنتجتها ( هجرة الرسول – جميلة ) , حصلت علي الكثير من الجوائز , تزوجت من الممثل ” إيهاب نافع ” و أنجبت منه ” غادة ” ثم تم طلاقهما و لكنها لم تتزوج بعد المرة الأولي .
قدمت العديد من الأعمال التليفزيونية مثل ( جميلة – بنات اليوم – المراهقات – أين عمري ) و لكنها قامت بعد فترة طويلة من التمثيل بالاعتزال عن شاشات التليفزيون .

مرض عذراء الشاشة العربية و ملازمتها للكرسي المتحرك :

حيث صدمت ابنة الممثلة القديرة ” غادة نافع ” جمهورها و محبيها بنشر صورة لوالدتها بعد خروجها من المستشفي و إجراء عملية جراحية خطيرة في القلب و هي تركيب بطارية لكي تنظم ضربات القلب و مدة صلاحية هذا الجهاز خمس سنوات و يتم تغييره بعد انتهاء صلاحيته , و ظهرت والدتها في أول صورة علي كرسي متحرك و في الصورة الثانية و هي علي الفراش .
و أكدت غادة بأن بعض الفنانين تجاهل والدتها بعد مرورها بتلك الأزمة الصحية و لكن الذين سألوا عنها كانوا قله مثل ( رانيا محمود ياسين – نبيلة عبيد – سمير غانم ) .
و ظهرت الممثلة ماجدة بشكل محزن جداً و يبدو عليها العجز و المرض .


0 التعليقات:

Post a Comment