___ غرائب :
المشيمة الملتصقة هي حالة مرضية خطيرة تحدث خلال الحمل عندما تنمو الأوعية الدموية وأجزاء أخرى من المشيمة عميقًا جدًا في جدار الرحم.
والمشيمة هي الجزء الذي ينمو في الرحم أثناء الحمل، والذي يوفر الأوكسجين والمواد المغذية لطفلك الذي ينمو وتقوم بإخراج الفضلات من دمه، وتكون ملتصقة بجدار الرحم، ويخرج منها الحبل السُري الذي يصل للطفل.
وعادة ما تنفصل المشيمة عن جدار الرحم بعد الولادة. وعند الإصابة بالمشيمة الملتصقة، يظل جزء من المشيمة أو كلها ملتصقة بشدة. وهذا يمكن أن يتسبب في نزيف مهبلي خلال الثلث الثالث من الحمل وفقدان حاد للدم بعد الولادة.
ومن الممكن أيضًا أن تخترق المشيمة عضلات الرحم (المشيمة المنغرسة) أو تنمو عبر جدار الرحم (المشيمة عميقة الانغراس).
وإذا اشتبه الطبيب في إصابتك بالمشيمة الملتصقة الشاملة أثناء الحمل، فعلى الأرجح ستحتاجين إلى عملية ولادة قيصرية يليها استئصال جراحي للرحم (استئصال الرحم).
الأعراض
غالبًا لا تسبب المشيمة الملتصقة ظهور أي أعراض أثناء الحمل، بالرغم من إمكانية حدوث نزيف مهبلي خلال الثلث الثالث.
وإذا تعرضتِ لنزيف مهبلي خلال الثلث الثالث من الحمل، فاتصلي بالطبيب على الفور، وإذا كان النزيف شديدًا، فاطلبي الحصول على رعاية طارئة.
الأسباب
يعتقد الأطباء أن المشيمة الملتصقة مرتبطة بوجود خلل في بطانة الرحم، عادة بسبب وجود ندبة بعد ولادة قيصرية أو جراحة أخرى في الرحم. وهذا قد يسمح للمشيمة بالنمو عميقًا جدًا في جدار الرحم. ومع ذلك، فأحيانًا ما تحدث الإصابة دون وجود تاريخ من الجراحات في الرحم.
عوامل الخطورة
هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالمشيمة الملتصقة، وتتضمن ما يلي:
- إجراء جراحة سابقة في الرحم
إذا خضعتِ لولادة قيصرية أو جراحة أخرى في الرحم، فأنت معرضة لزيادة خطر الإصابة بالمشيمة الملتصقة. وتزداد مخاطر الإصابة بالمشيمة الملتصقة حسب عدد الجراحات التي أجريت في الرحم.
- وضع المشيمة
إذا كانت المشيمة تغطي عنق الرحم جزئيًا أو كليًا (المشيمة المنزاحة) أو توجد في الجزء السفلي من الرحم، فأنت معرضة لزيادة خطر الإصابة بالمشيمة الملتصقة.
- عمر الأم
تشيع الإصابة بالمشيمة الملتصقةلدى النساء فوق سن 35 عامًا.
- الولادة السابقة
تزداد مخاطر الإصابة بالمشيمة الملتصقة كل مرة تلدين فيها.
- الحالات المرضية بالرحم
تكون مخاطر الإصابة بالمشيمة الملتصقة أعلى إذا كنتِ مصابة بتشوهات أو ندبات في الأنسجة التي تبطن الرحم (بطانة الرحم). كما تزيد الأورام غير السرطانية بالرحم التي تبرز في تجويف الرحم (الأورام الليفية الرحمية تحت المخاطية) من خطر الإصابة بهذه الحالة.
المضاعفات
يمكن أن تتسبب المشيمة الملتصقة في حدوث مضاعفات خطيرة، تشمل ما يلي:
- نزيفا مهبليا حاداً
تُشكل المشيمة الملتصقة خطرًا كبيرًا للتعرض لنزيف مهبلي حاد (نزف) بعد الولادة. ويمكن أن يتسبب النزيف في الإصابة بحالة مرضية مهددة للحياة تمنع الدم من التجلط بشكل طبيعي (التخثر المنتشر داخل الأوعية)، وكذلك فشل الرئة (متلازمة الضائقة التنفسية عند الكبار) والفشل الكلوي.
- الولادة المبكرة
إذا كنتِ مصابة بالمشيمة الملتصقة، فربما تبدئين المخاض مبكرًا. وإذا تسببت المشيمة الملتصقة في حدوث نزيف أثناء الحمل، فقد تحتاجين إلى ولادة الطفل مبكرًا.

0 التعليقات:

Post a Comment