___ غرائب :
قام الإعلامي الكبير “عمرو أديب”، عبر حلقة اليوم الأثنين، في برنامجة “كل يوم” على فضائية «On E»، بنشر مقطع فيديو يبث فيه إعترافات المتهم بقتل الشاب أمام خطيبتة في كافية مصر الجديدة أمس الأحد عقب مباراة مصر والكاميرون التي انتهت بهزيمة منتخب مصر وتتويج الفريق الكاميروني بكأس الأمم الأفريقية، وحدثت الجريمة جراء خلاف نشب بين الطالب الشاب وبين صاحب الكافية بسبب الخلاف على حساب قيمة المشروبات، ويظهر الفيديو إعترافات واضحة من المتهم بعد أن عرف عن شخصيتة أمام الشرطة بعد القبض عليه.
وجاءت الاعترافات كالتالي” أنا إسمي عمرو مصطفى أحمد حسين، عمري 30 سنة، حاصل على ثانوية عامة، بشتغل في كافية “كييف” كابتن أوردر، ذهبت للشغل عادي وكان فيه ماتش مصر ومش فاكر مين، كنت بشتغل في الدور الأول للكافية، وبلغوني أن فيه خناقة في الدور الثاني، فطلعت علشان أشوف الشكلة لقيت زباين بيتخانقو عشان الحساب، وما حاولت أني أفصل بين الشجار اللي حدث، فأخدت واحد من الشباب اللي بيتخانقو وطلعته بره، قام ضربني بالبوكس في وشي، وبدء أصحابة يضربو فيا، وبعدها قمت شادد الحزام وبدأت اضرب فيهم”.
وتابع” واحد ضربني بالشنطة في وشي، والتاني ضربني بالرجل في بطني، فأنا كان معايه الفتاحة دي طلعتها وضربت واحد بيها، ودخلت المطعم جوه تاني”، وبسؤاله من قبل المحقق: مشيت إزاي؟!، فرد المتهم: “مشيت عادي من المطعم”، وبعدها سأله المحقق: اتقبض عليك ازاي؟، فرد: “روحت بيتنا امبارح والنهارده اخدت امي وطلعت من عند أخويا في السلام والشرطة قبضت عليا من البيت”.
وذكر موقع “مصراوي” على لسان اللواء محمد منصور، مدير مباحث القاهرة، أن قوات الأمن قد ألقت القبض على المتهم الرئيسي بقتل الشاب المشار إليه، وقال أنه تم إلقاء القبض على أسامة النجار، الذي يملك الكافية، في نفس وقت إغلاقة، وتعيين الحراسة اللازمة بعد تشميع الكافية بالشمع الأحمر، وأوضح أن صاحب الكافية حرض العمال لتلقين الشاب، علقة ساخنة عقب تبادل الطرفين الشتائم والسباب، مما أدى إلى طعن أحدهم للشاب في صدرة بآله حادة، وتوفي فور وصولة إلى المستشفي.

0 التعليقات:

Post a Comment